البوصلة

الرئيسية سياسةالعرب والعالم نور سلطان-سانا عقدت في العاصمة الكازاخية صباح اليوم جلسة مباحثات رسمية بين وفدي الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور أيمن سوسان معاون وزير الخارجية والمغتربين ووفد روسيا الاتحادية برئاسة الكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية. وتم خلال المباحثات استعراض تطورات الأوضاع في سورية من مختلف جوانبها وبشكل خاص الذرائع التي يطلقها النظام التركي لشن عدوان على الأراضي السورية. وأكد معاون وزير الخارجية والمغتربين رفض سورية المطلق للذرائع التي يسوقها النظام التركي للعدوان على أراضيها تحقيقا لأطماعه التوسعية مجدداً تصميم السوريين على الدفاع عن وطنهم ومقاومة الاحتلال والتمسك بوحدة وسيادة واستقلال أراضيهم. وأوضح الدكتور سوسان أن التهديدات العدوانية للنظام التركي تشكل انتهاكاً سافراً للقانون الدولي وتتناقض مع تفاهمات ومخرجات مسار أستانا وتشكل تهديداً جدياً للسلم والأمن في المنطقة وتنسف كل التفاهمات السابقة ذات الصلة. من جانبه شدد لافرنتييف على حرص روسيا التام على حرمة وسلامة الأراضي السورية وضرورة تجنب أي أعمال تنتهك السيادة السورية وتؤدي إلى تصعيد الأوضاع في المنطقة مؤكداً أن روسيا ستستمر في بذل كل الجهود للحيلولة دون تعقيد الأوضاع في سورية. وتطرق اللقاء إلى عدد من المواضيع الاخرى من بينها الجهود المشتركة لعودة اللاجئين وإيصال المساعدات الإنسانية حيث كانت وجهات النظر متفقة بضرورة استمرار التنسيق المشترك حول هذه القضايا.